Hicham Mouallem - MioDottore.it


  Contact : +961 1 999446 +961 71 999753

الأسئلة الأكثر شيوعا


ما هي بعض الفوائد الشائعة لعملية شفط الدهون لمنطقة البطن؟

يمكن لهذه العملية أن تعطي المريض دفعة معنوية لممارسة الرياضة بانتظام والحفاظ على اللياقة البدنية فالكثير من مرضانا وجدوا أن النشاطات البدنية باتت أكثر متعة بعد تخلّصهم من الدهون الزائدة بل إنهم وجدوا أيضا أن الكثير من الملابس باتت مناسبة لهم بعد عملية شفط دهون البطن.


ما الذي يمكن أن يحدث عند الاستشارة المبدئية؟

خلال المشاورة سيقوم طبيبك الجراح بالتحدث معك حول التغييرات التي تريدها في مظهرك وسوف يقوم بشرح كافة الخيارات المتاحة لك في عملية شفط الدهون، مخاطرها، قيودها و تكاليفها. كما يقوم بفحصك فحصاً عاماً لقياس وزنك وجلدك ومرونة عضلاتك وكذلك طريقة توزيع الدهون في جسدك . بل إنه سوف يقوم بتسجيل طبي كامل عنك يتضمن نظامك الغذائي والرياضي وكذلك تاريخ تسجيل وزنك,،كما أنّك سوف تحتاج إلى إخبار طبيبك أو طبيبتك عن الأدوية التي تستخدمها. تأكد عزيزي المريض من طرح كل الأسئلة التي تملكها عن العملية واسأل أيضاً عن صور مرضى طبيبك التي تظهر لك النتائج قبل وبعد العلاج وتابع توصيات المرضى. حاول أن تستفسر عن جميع الأضرار التي يمكن أن تلحق بك الأذى ،والمخاطر التي يمكن أن تتعرض لها ، وكذلك المنافع التي سوف تجدها. فهذا هو المفتاح الذي تستخدمه لصنع قرار سليم . قم بالإطّلاع على الأسئلة لمعرفة ماذا يمكن أن تسأل طبيبك.


كيف يتمّ إجراء عملية شفط الدهون في منطقة البطن؟

يقوم الجراح قبل إجراء العملية بتحديد دقيق للمناطق التي سيتم فيها إزالة الدهون . ثم يتم إدخال الأداة داخل الوريد في ذراعك للتأكد من مستوى السوائل في جسمك ليبقى داخل حدوده الصحية أثناء العملية، وإذا كنت ممن لا يخضع جسمه للتخدير العام فقد تعطى في هذه الحالة مهدّئاً للاسترخاء أثناء العملية. يقوم الجراح بصنع شق صغير في الجلد عادة يكون في السرة أو أسفلها بقليل ثم يقوم بإدخال قناة نحيلة تسمى بالقنية في منطقة الدهون. إنّ هذه القنية تستخدم لتكسير الرواسب الدهنية ونحت المنطقة بالشكل المرغوب . أما الدهون الغير مرغوب بها تزال بقوة التفريغ حيث يصبح كل من الجلد والعضلات والأعصاب والأوعية الدموية في حالة سليمة . يتم ّ حقن محلول ملحيّ في تقنية شفط الدهون الرطبة ، يحتوي على مخدر موضعي بالإضافة إلى الأدرينالين في المنطقة المراد علاجها ما يجعل من تفتيت واستخراج رواسب الدهون أمراً سهلاً. وهذا السائل يقلل من الرضوض التي قد تصيب الأنسجة المحيطة ويحدّ من التورم والألم الحاصل بعد العملية كما أن إدارة الأدرينالين واستخدامه يحدّ من مخاطر العملية ويقلل النزيف الحاصل أثناء الجراحة.

التقنيات الخاصة بالأورام التي يتم فيها حقن كميات كبيرة من السائل لها فوائد مماثلة. فأحدث التقنيات هي تقنية الموجات فوق الصوتية التي تساعد في شفط الدهون (يو أي إل) والتي تستخدم الموجات الصوتية لتسييل الدهون بعد حقن السائل . تساهم هذه الموجات فوق الصوتية من وجود الرضوض مما يقلّل من خسارة الأضرار والدماء،حيث تكون مفيدة جداً في المناطق الليفية من الجسم كثدي الرجل وأعلى البطن وكذلك أعلى المؤخرة والتي يصعب علاجها عادة بالتقنيات التقليدية.

إنّ الوسائل القديمة في شفط الدهون تسمّى تقنيات شفط الدهون الجافة لأنها لا تعتمد التسييل في عملها بل إنها تتطلب التخدير العام . وعلى العموم، فهذه التقنية لم تعد متداولة هذه الأيام ولكن ربما يتم استخدامها حسب الاختيار. فالتقنيات المختارة لك، يتم اختيارها حسب عدة عوامل ، منها المنطقة المعنية بإزالة الدهون ،خبرة طبيبك وتجاربه ، وكذلك حسب التفصيلات الخاصة بك.


كم يستغق الإجراء من وقت؟

إنّ متوسط الوقت الذي تأخذه عملية شفط دهون المعدة ما بين الساعة إلى الساعتين في المنطقة المعالجة.


هل أحتاج للبقاء في المستشفى؟

إذا كانت كمية الدهون المراد إزالتها هي دهون بسيطة، يتعين إجراء العملية في العيادة الخارجية سواء في عيادة طبيك أو في عيادة خارجية من عيادات الجراحة. أما لو كنت تملك الكثير من الدهون التي ترغب بإزالتها ، أو كنت تخضع لأكثر من إجراء في آن واحد فقط تحتاج لقضاء ليلة في المستشفى حيث يمكن للطاقم الطبي أن يرصد لك استفاقتك في ذات الوقت كما أنه يمكن أن تجرى العملية تحت تأثير التخدير الموضعي الخفيف أو ربما تخدير كامل أو تخدير عام حسب الحاجة


ما هي فترة الانتعاش المثالية؟

معظم الرضوض والتورمات تأخذ من الوقت ما يقارب الثلاث أسابيع, ولتسريع عملية الشفاء ربما يقوم الجراح بإخباركم للبدء بالنشاط الضوئي إن أمكن ذلك في أقرب وقت ويجب أن تكون قادراً على العودة لعملك في بضعة أيام إن كان عملك من النوع الغير منتظم ويجب أن تتجنب الأنشطة المجهدة والشاقة لعدة أسابيع حتى يتماثل جسدك للشفاء ولكن في غضون 4 أسابيع إلى ستة أسابيع يجب كذلك أن تكون قادراً على استئناف كل الأنشطة العادية ومن المهم أن تلازم لبس الأحزمة المشدودة والتي ينبغي أن تكون سهلة الإخفاء تحت الملابس حتى يخبرك طبيبك بأنه لا حاجة لارتدائها بعد الآن


ماهو المدى الطويل للنتائج الحاصلة لمعظم الناس؟

إنك يجب أن ترى نتائج ملموسة لعمليتك في غضون ما يقارب الأسبوعين إلى ثلاثة أسابيع لكن الأثار الكاملة قد لا تكون واضحة لستة أشهر إلى سنة تقريباً فالدهون الكثيرة التي أزلتها قد تأخذ المزيد من الوقت حتى تكون ذات نتائج واضحة ورائعة ذلك لأن الجلد يستغرق وقتاً للتكيف مع تلك التغييرات الجذرية التي حدثت للشكل, إن معظم الناس مسرورين بتلك المعدة الممشوقة ودائماً ما يشعرون بدفعات قوية تحث طاقاتهم وتزيد ثقتهم بأنفسهم بالرغم من أن عملية شفط الدهون لا تستطيع تغيير جودة الجلد أو تناغم العضلات لكن ذلك لا ينبغي أن يكون بديلاً عن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام وإتباع نظام غذائي متوازن فقط سيكون خصرك دائماً أكثر رشاقة منه إذا لم تجري هذه العملية


ما مدى فاعلية النتائج؟

بسبب الإزالة الدائمة الحاصلة لأجزاء من الخلايا الدهنية في عملية شفط الدهون فإنك لن تميل لزيادة في الوزن في تلك المنطقة ولكن من المهم ملاحظة أن عملية شفط الدهون في منطقة البطن لا يضمن أنك لن تزيد وزناً أو لن تحصل على رواسب دهون في المناطق الأخرى من الجسم بالإضافة إلى أن الدهون قد أزيلت من منطقة العلاج ولا يعني ذلك أنها أزيلت في المناطق الأخرى أيضاً وهذا يعني أن الوزن قد يبدو أحياناً متفاوتاً وغير متكافئ, لذا فإن من المهم المحافظة على وزنك ورشاقتك بممارسة الرياضة وإتباع الأنظمة الغذائية السليمة


معلومات أخرى هامة:

فترة الشيخوخة الطبيعية تؤثر على متانة ومرونة الجلد فكبار السن من المرضى لا تتحقق معهم نفس نتائج أولئك الذين هم أصغر سناً, غالباً ما يتم إجراء عملية شفط الدهون في منطقة البطن بالتناسب مع البطن وكذلك مع عمليات شفط الدهون لأجزاء الجسم الأخرى


المخاطر ودواعي المنع

على الرغم من أن عملية شفط الدهون هي الأكثر شيوعاً في عمليات الجراحة التجميلية والبلاستيكية في الولايات المتحدة وبالرغم من أن غالبيتها ناجحة إلا أن هناك مخاطر وقيود لهذه العملية كأي جراحة فبعد العملية قد يعاني المرضى من بثور أو تكتل أو خدر أو ظهور الحبوب أو تلون وترهل الجلد في المناطق المعالجة حيث يتطلب ذلك متابعة لعملية الجراحة لمعالجة هذه المشاكل كذلك تقنية يو أ إل لشفط الدهون قد تسبب أثار حروق في الجلد أو الأجزاء الداخلية, وربما كان هناك مضاعفات أكثر خطورة تشمل جلطات الدم أو الفقدان الهائل للسوائل مما يؤدي إلى ذبحة أو انسداد رئوي نتيجة لاندفاع الدهون أو تجلط الدم كذلك تجمع السوائل في الرئتين أو زيادة الخدر بالإضافة إلى بعض العوامل التي قد تزيد من حدوث مضاعفات خطرة كهذه وهي:
إزالة كميات كبيرة من الدهون
إجراء أكثر من عملية في ذات الوقت
استخدام التخدير العام
لذا فإنه من أجل تقليل هذه المخاطر من المهم أن تتبع كل تعليمات طبيبك التي يعطيها لك قبل وبعد الجراحة